المرجعيّة الدينية هي الملاذ لحفظ الأمّة في الغيبة الكبرى

محاضرة لسماحة العلامة الشيخ عبد المنعم الزين ألقاها في السنغال بتاريخ 9/9/2021، تحدث فيها حول دور الإمام المعصوم في هداية الأمة وضرورة رجوع الناس إليهم، وعن نواب الإمام في عصر الغيبة الصغرى وأن المراجع هم وكلاء الإمام في الغيبة الكبرى، وتحدث عن صفات مرجع..

المرجعيّة الدينية هي الملاذ لحفظ الأمّة في الغيبة الكبرى

محاضرة لسماحة العلامة الشيخ عبد المنعم الزين ألقاها في السنغال بتاريخ 9/9/2021، تحدث فيها حول دور الإمام المعصوم في هداية الأمة وضرورة رجوع الناس إليهم، وعن نواب الإمام في عصر الغيبة الصغرى وأن المراجع هم وكلاء الإمام في الغيبة الكبرى، وتحدث عن صفات مرجع التقليد وكيفية تعيينه، والعديد من النقاط الأخرى، ضمن العناوين التالية :

  • في مذهب أهل البيت (ع) الإمام المعصوم هو رأس الهرم في الأمّة والذي يجب الرجوع إليه دون منازع إلا إن وضع نائبا عنه.
  • كان الأئمة المعصومون من أهل البيت عليهم السلام ملاذاً للخلفاء الذين حكموا، يستشيرونهم في أصعب الأمور.
  • كيف نشأت المذاهب الإسلاميّة؟
  • دعم الحكام المذاهب المتعددة إضعافا لمذهب أهل البيت.
  • في الغيبة الصغرى رجع أتباع أهل البيت (ع) إلى السفراء الأربعة.
  • في الغيبة الكبرى المراجع العلماء هم ملاذ الأمة.
  • الأدلة القرآنية الدال على وجوب الرجوع إلى العالم.
  • الأدلة على وجوب الرجوع إلى الفقهاء من كلمات أئمة أهل البيت (ع) ومن القواعد العقلية.
  • كيفية يتم تعيين مرجع التقليد عند الشيعة.
  • الأفعال التي يجب فيها تقليد المرجع المجتهد.
  • شروط مرجع التقليد.
  • دور المخابرات والأصابع الخفيّة في إبعاد الناس عن المراجع والحطّ من قدر المرجعيّة الدينيّة.
  • إطلالة على خطاب رئيس أمريكي محارباً الدين.

🎧لتحميل الملف الصوتي الدخول إلى الرابط التالي:

http://alnour.center/lectures/13230

🎞 لمشاهدة الفيديو على يوتيوب الدخول إلى الرابط التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=aev1JHh3Eq4

للدخول إلى صفحة الفايس بوك الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/Cheikh.abdul.monem.alzein